مشروع ( طرق الوقاية من كوفيد -19 والاستجابة له في 8 ولايات) / المتابعة والتقييم

تم التنفيذ على عشرة ولايات من دولة السودان (الخرطوم،البحر الأحمر،شمال دارفور،النيل الأبيض، كسلا ، جنوب كردفان ، جنوب دارفور، النيل الأزرق)

نفذ الائتلاف السوداني للتعليم للجميع بالشراكة مع منظمة اليونيسف حملات المتابعة والتقييم لمشروع كوفيد_19

الأنشطة المنفذة:

استهدف المشروع عشرة ولايات بالسودان تم اختيارها حسب احصائيات وزارة الصحة بانها الاكثر تضررا وفي كل ولاية تم اختيار ثلاث محليات علي نفس معيار اختيار الولايات المستهدفة.

- تم تدريب مدربين لعدد (25) مدرب ومدربة من المعلمين والمجالس التربوية بالثلاث محليات المستهدفة على أمراض الطوارئ ، كوفيد-19، مهارات التواصل، برتوكول العودة الآمنة وكيفية خياطة وتصنيع الكمامات.
- ثم تدريب عدد 800 لتغطية عدد (250) مدرسة ومجتمع محلي (80 مشاركًا من كل ولاية من الولايات المستهدفة).
- تم توزيع عدد 200 ماكينة خياطة من جملة 250 مستهدفة ومدخلات تصنيع الكمامات وراديوهات ومكبرات الصوت وبعض الملصقات لعدد بالولايات العشرة وراديوهات لعدد 4 ولايات وكل تلك المعينات لتكامل المشروع وضمان استمراريته.
ولقد تمت كل هذه الانشطة الواردة اعلاه خلال الفترة من يناير 2020م الي ديسمبر 2021م.

 استهدف المشروع عشرة ولايات بالسودان تم اختيارها حسب احصائيات وزارة الصحة بانها الاكثر تضررا وفي كل ولاية تم اختيار ثلاث محليات علي نفس معيار اختيار الولايات المستهدفة.
المتابعة والتقييم للمشروع في الفترة 13/12/ 2021 م – 18/12/2021م
الخطة التشغيلية

• عقد الاجتماعات والمقابلات مع مسئولي المتابعة والتقييم ومسئولي الصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم
• والحوارات الجماعية FGDوالمنفردة مع ذوي الاحتصاص Key Informant
• الزيارات الميدانية للمدارس ومقابلة المتدربين من اساتذة وافراد مجتمع محلي
• الاستماع لمسؤولي الوزارة ممن شاركوا وحضروا انشطة المشروع من دورات وحملات اتوعوية نفذها المتدربين (اساتذة واعضاء المجلس التربوي)
وذلك لمعرفة العلاقة مع الوزارة ومدي التعاون ماهو دورهم المشاركين بعد التدريب وماهي انجازاتهم وخططتهم لاستمرارية العمل والمقترحات والحلول وقصص النجاح وتقييم الماكينات شكلها ووضعها داخل المدرسة واستخدامها ام هي مخزنة وماهو حجم العمل الذي نتج مع الملاحظة والتحليل لتقييم المشروع وربط الاهداف بالتنائج التي تم الوصول اليها لمعرفة مدى نجاح المشروع وضمان استمراريته.

 استهدف المشروع عشرة ولايات بالسودان تم اختيارها حسب احصائيات وزارة الصحة بانها الاكثر تضررا وفي كل ولاية تم اختيار ثلاث محليات علي نفس معيار اختيار الولايات المستهدفة.
المتابعة والتقييم للمشروع في الفترة 13/12/ 2021 م – 18/12/2021م
المعوقات والتحديات للمشروع

- هنالك ولايات لم تصلهما الماكنات حتي الان (سنار والبحر الاحمر)
- تم وصول وتوزيع ماكينات الخياطة في مواقيت متاخرة وليس كما هو موضوعا بخطة المشروع لاسباب متعلقة بالمورد وترتيباته مع اليونسف
- لم يتم توفير كميات وافرة من القماش ، اللستك والخيوط لتعزيز انتاج الكمامات وما وفور كانت مختصرا علي التدريب فقط كما ورد بميزانية بالمشروع
- انعقاد التدريب في بعض الولايات دون وصول ماكينات الخياطة مما اثر علي الناحية العملية للتدريب.
- الماكنات المستلمة تعمل فقط بالكهرباء ولايمكن استخدامها يدويا وان هنالك بعض المحليات ما لايزيد عن عشرة من ضمن الولايات المستهدفة غير مغطاة بالامداد الكهربائى
- عدم جودة القماش الذي استخدم في التدريب نحتاج الى تبطين الكمامات بقماش قطني

 استهدف المشروع عشرة ولايات بالسودان تم اختيارها حسب احصائيات وزارة الصحة بانها الاكثر تضررا وفي كل ولاية تم اختيار ثلاث محليات علي نفس معيار اختيار الولايات المستهدفة.
المتابعة والتقييم للمشروع في الفترة 13/12/ 2021 م – 18/12/2021م
النتائج

- تم دمج جمعية الصحة المدرسية مع الجمعية الاسرية لدعم العمل في مجال كرونا في كسلا وغرب دارفور والنيل الابيض وسنار والنيل الازرق
- في كل اسبوع هنالك يوم للتذكير بالجائحة وطرق الوقاية منها والتعرض لامراض الطوارئ خلال برنامج طابور الصباح بالمدارس بأستخدام المايكرفون والمطبقات والبوسترات التوعوية
- استخدام اللغات المحلية في كسلا والبحر الاحمر وغرب دارفور لنشر الوعي وطرق الوقاية (لهجات محلية غير العربية)
- مستوي الفقر الشديد وهشاشة المجتمعات يحد من فرص توفير مدخلات لانتاج الكمامات عبر الدعم المجتمعي
- ولاية كسلا تم تسليم 15 ماكينة خياطة للدعم الفني بدلا عن مدارس الاساس وفقا للخطة وذلك بالاتفاق بين وزارة التربية والتوجيه كسلا مع منسق اليونيسف بكسلا.
- اقترح مسئولي المتابعة والتقييم زيادة عدد المكنات ومدخلات الانتاج بالاضافة الي التوسع في مجال التدريب لانه استهدف عدد قليل مقارنة بالحوجة وذلك لزيادة توسعة عبر مواصلة المشروع في مرحلة
- تغيير نوعية الماكينات حيث ان مجتمعاتنا تعاني من مشكلة بالتيار الكهربائي وأن تكون يدوية سهلة الاستخدام و جيدة

 استهدف المشروع عشرة ولايات بالسودان تم اختيارها حسب احصائيات وزارة الصحة بانها الاكثر تضررا وفي كل ولاية تم اختيار ثلاث محليات علي نفس معيار اختيار الولايات المستهدفة.
المقابلات

مقابلات مع مسئول المتابعة والتقييم للمشروع بالولايات المستهدفة

افادو فيها بأن المشروع كان ممتاز بدرجة كبيرة سوي بعض النواقص والتي حدت بنسبة ما من تحقيق كافة اهداف المشروع كما وجدوا كافة التعاون من الوزارة والمجتمع المحلي مما يؤكد علي قبول وتناسبه مع المجتمعات المستهدفة وظهر ذلك عند تاخر الماكينات بان جلبوا اخري بديلة لاستمرار وتطبيق التدريب ذلك نجد أن المشروع وجد تفاعلا واقبالا كبيرين من قبل المعلمين والمجالس التربوية علي التدريب وغطى المشروع كافة الفئات المستهدفة واصبح لهم القدرة علي عقد دورات تدريبية للاخرين في مجال رفع الوعي وانتاج الكمامات

المقابلات مع مدراء الصحة المدرسية بالولايات المستهدفة

افادو فيها بأن المشروع كان ممتاز بدرجة كبيرة سوي بعض النواقص والتي حدت بنسبة ما من تحقيق كافة اهداف المشروع كما وجدوا كافة التعاون من الوزارة والمجتمع المحلي مما يؤكد علي قبول وتناسبه مع المجتمعات المستهدفة وظهر ذلك عند تاخر الماكينات بان جلبوا اخري بديلة لاستمرار وتطبيق التدريب ذلك نجد أن المشروع وجد تفاعلا واقبالا كبيرين من قبل المعلمين والمجالس التربوية علي التدريب وغطى المشروع كافة الفئات المستهدفة واصبح لهم القدرة علي عقد دورات تدريبية للاخرين في مجال رفع الوعي وانتاج الكمامات

ولاية الخرطوم
ولاية جنوب دارفور
ولاية غرب دارفور
ولاية البحر الأحمر
ولاية النيل الأبيض
ولاية كسلا
ولاية شمال دارفور
ولاية النيل الأزرق