إنجازات المشروع
تطبيق المشروع
مراحل المشروع

* المهارات الحياتية:

هي المقدرة علي اعتناق سلوك ايجابي يمكن الافراد من التعامل بفعالية مع متطلبات و تحديات الحياة اليومية.
و تحديدا فان المهارات الحياتية هي مجموعة من المهارات النفسية/ اجتماعية و مهارات التواصل الشخصي التي تساعدالاشخاص علي اتخاذ قرارات صائبة، حل المشكلات، التفكير الابداعي و النقدي، التواصل بفعالية، بناء علاقات صحيحة، التعاطف مع الاخرين، التأقلم مع حياتهم و ادارتها بشكل صحيح و مثمر.
- المراهقين لا تتوفر لهم فرص لتطوير مهارات اجتماعية و عاطفية مثل التحكم بالذات ، فن التفاوض ،التعاطف، التصالح و حل المشكلات، حيث نجد ان هذه المهارات تبدأ من الاسرة و تتطور اكثر في المدرسة.
و بالرغم من ان انشطة الحماية البيئية، الرياضية، الاعلامية، التراثية و الفنية قد ساهمت بشكل كبير في تطوير المهارات الاجتماعية و العاطفية الا انه لا يزال هناك نقص في الانشطة جيدة التنظيم الخاصة بالمراهقين، وهذا يؤثر علي الاطفال ذوي الاوضاع الحساسة في السودان و الاطفال المتنقلين علي حد سواء.
و يقوم الافتراض الاساسي علي ان التعليم المبني علي المهارات الحياتية له القدرة علي التمكين و التاثير علي التغير السلوكي خاصة خلال المرحلة الحرجة و الحساسة للمراهقين و الشباب.
مفهوم اطار العمل يوصي بعشر مهارات علي الاقل مقسمة علي ثلاثة فئات عامة:
- الاتصالات و مهارات التعامل مع الاخرين.
- مهارات اتخاذ القرار و التفكير النقدي.
- مهارات التأقلم و ادارة الذات.

* مهارات التعاون الاجتماعي:

بناء قدرات مهارات التعاون الاجتماعي هو ذو توجه تطبيقي و يحفز المراهقين ليصبحوا اكثر فاعلية في المجتمع فعوضا عن ان يكونوا غير مبالين او حيادين نحو مشاكل مجتمعاتهم يصبح بامكانهم حلها بايجابية.
ونجد ان المنهج المتبع يعمل علي تطوير مهارات الابداع و حل المشكلات عند الشباب بلاضافة للمهارات الاخري مثل الانصار الفعال، بناء العلاقات و التعاطف.
فمهارات التعاون الاجتماعي تساعد الشباب علي تطوير مقاومة و توجه فكري ريادي بحيث يتمكنوا من تخطي الصعاب و الاخفاقات التي قد تواجههم، كما تساعدهم ايضا علي وضع نفسهم في سياق اوسع لاستيعاب ادوارهم كمواطنين فاعلين في المجتمع.
و اخيرا فهي تساعد المراهقين علي تطوير مهارات العمل خاصة العمل ضمن الفريق و ادارة المشروعات.

المهارات الحياتية للأطفال والشباب خارج المدرسة

    التدشين المجتمعي لورش المهارات الحياتية

    الأمين العام للائتلاف السوداني

    التدشين المجتمعي لورش المهارات الحياتية

    وزير التربية والتعليم بولاية البحر الأحمر

    التدشين المجتمعي لورش المهارات الحياتية

    أ.عفاف حسن الأمين العام لمجلس رعاية الطفولة

    مذكرة تفاهم

    توقيع الائتلاف السوداني للتعليم للجميع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم بولاية البحر الأحمر


المهارات الحياتية للأطفال والشباب خارج المدرسة(محلية بورتسودان)

المهارات الحياتية للأطفال والشباب خارج المدرسة(محلية سواكن)

 

المهارات الحياتية للأطفال والشباب خارج المدرسة(محلية سنكات)

 
فى إطار تعزيز التعاون والتواصل فى المجالات الأكاديمية , العلمية والبحثية بين الائتلاف السوداني للتعليم للجميع(SCEFA) وجامعة البحر الاحمر ’ وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 و على وجه الخصوص الهدف الرابع (SDC4 ) تمثلت في تعزيز التعاون الأكاديمي , العلمي والبحثى بين الطرفين فى مابخص برامج خدمة المجتمع , التعليم المستمر والبرامج التدريبية لتنمية قدرات الأعضاء من الجانبين حسب مقتضى الحال . و تعزيز سبل التعاون فى المشاريع البحثية اضافة لتوفير الاستشارات الفنية و تبادل الخبرات الاكاديمية والفنية . وتنظيم اللقاءات ،المؤتمرات، الندوات والورش الأكاديمية العلمية , البحثية والتقنية وكل الفعاليات ذات الصلة . وتبادل مصادر المعرفة والتعليم الالكترونى والمواد العلمية الرقمية . التعاون فى إقامة الأسابيع الثقافية والرياضية والاحتفال بالاسابيع والأيام العالمية والدولية والاقليمية وغيرها من المناشط اللاصفية وتسعى جامعة البحر الأحمر مع الائتلاف بمدى امكانية توفير منح دراسية للبكلاريوس , الدبلوم والدراسات العليا للطلاب المرشحين عن طريق الإئتلاف السودانى للتعليم للجميع حسب شروط وضوابط الجامعة والامكانيات المتاحة لها . و يلتزم الإئتلاف بتوفر تدريب لطلاب وخريجي جامعة البحر الأحمر الراغبين فى العمل فى المجال الطوعي وذلك حسب شروط وضوابط التدريب فى الائتلاف والمنظمات والاعضاء والجهات ذات الصالة والامكانيات المتاحة لهم .
إطار تعزيز التعاون والتواصل فى المجالات الأكاديمية , العلمية والبحثية بين الائتلاف السوداني للتعليم للجميع(SCEFA) وجامعة البحر الاحمر ’ وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 و على وجه الخصوص الهدف الرابع (SDC4 ) تمثلت في تعزيز التعاون الأكاديمي , العلمي والبحثى بين الطرفين فى مابخص برامج خدمة المجتمع , التعليم المستمر والبرامج التدريبية لتنمية قدرات الأعضاء من الجانبين حسب مقتضى الحال .
و تعزيز سبل التعاون فى المشاريع البحثية اضافة لتوفير الاستشارات الفنية و تبادل الخبرات الاكاديمية والفنية . وتنظيم اللقاءات ،المؤتمرات، الندوات والورش الأكاديمية العلمية , البحثية والتقنية وكل الفعاليات ذات الصلة .
وتبادل مصادر المعرفة والتعليم الالكترونى والمواد العلمية الرقمية .
التعاون فى إقامة الأسابيع الثقافية والرياضية والاحتفال بالاسابيع والأيام العالمية والدولية والاقليمية وغيرها من المناشط اللاصفية وتسعى جامعة البحر الأحمر مع الائتلاف بمدى امكانية توفير منح دراسية للبكلاريوس , الدبلوم والدراسات العليا للطلاب المرشحين عن طريق الإئتلاف السودانى للتعليم للجميع حسب شروط وضوابط الجامعة والامكانيات المتاحة لها .
و التزم الإئتلاف بتوفر تدريب لطلاب وخريجي جامعة البحر الأحمر الراغبين فى العمل فى المجال الطوعي وذلك حسب شروط وضوابط التدريب فى الائتلاف والمنظمات والاعضاء والجهات ذات الصالة والامكانيات المتاحة لهم .
افتتحت بقاعة مركز ثقافة البجا بجامعة البحر الأحمر الدورة التدريبية لتدريب الميسرين علي الابتكار الاجتماعي 05/08/2018م التي تقيمها منظمة الائتلاف السوداني للتعليم للجميع ووزارة التربية والتعليم بالتعاون مع منظمة اليونيسيف .
وخاطب افتتاح الدورة الدكتور ناجي الشافعي الامين العام للائتلاف السوداني للتعليم للجميع مستعرض اهداف الائتلاف ودوره في خدمة قضايا الأطفال والشباب خارج المدرسة مشيرا إلي أن الدورة تستمر لمدة خمسة أيام لتدريب الميسرين الذين سيدربون ٤٠٠ من الشباب والأطفال من عمر 18-15 عام في ثلاث محليات بولاية البحر الأحمر بورتسودان وسنكات وسواكن ومن ثم تدريب الاطفال والشباب بمدة شهر بعد العيد وباقع 40 ساعة كل يوم ساعتين .
كما تحدث الأستاذ عمر ادروب مدير عام التعليم المكلف مشيدا بما تقدمه المنظمات في مجال دعم التعليم من أجل تحسين جودة التعليم وتطويره.. من جانبه عدد د.عماد الحسين مستشار جامعة البحر الأحمر برامج الجامعة من أجل تغيير المجتمعات إلي الأفضل مشيدا بمثل هذه المبادرات التي تدعم هذا الاتجاة.
كما تحدث كل ممثل مفوضية العون الإنساني وممثل اليونسيف ومدير تعليم الكبار ورئيس الائتلاف السوداني للتعليم للجميع بالولاية موكدين استعدادهم للعمل من أجل فئة الشباب والأطفال خارج المدرسة وتذليل كل العقبات لإنجاح العمل.